سلوكيات رئيسية تميز القادة الناجحين

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المواقف

التوضيح

1- التواصل الجيد


- يفترض أن يكون هذا السلوك أحد أكبر العوامل المؤثرة في مكان العمل.


- كقائد، تكون  شخصيتك ذا ثقل كبير، حيث إن تحديد أسلوب قيادتك يتوقف على الاختيار بين أن تكون قائدا يدعم ويشجع أو يوجه أوامر وينتقد فحسب.

 

2-  الشكر والتقدير


- القائد الذي يأخذ الوقت الكافي للاعتراف بالعمل الشاق الذي يؤديه موظفوه سوف يبني فريقًا قويًا وقائمًا على الثقة.

 

- من ناحية أخرى، هؤلاء القادة الذين يصدرون أوامر مع القليل من التقدير فيما يتعلق بالمساهمات التي يقدمها الآخرون لن يكتسبوا الثقة أو الاحترام.
 

3- توحيد الفريق


- في حين أنه من الجيد أن تسمح لفريقك أن يعلم أنك قابل للتأثر، فمن الضروري كذلك رؤية مواطن الضعف لدى الآخرين وتوحيد صفوف الموظفين.

 

- القائد القوي سيجعل الجميع يعلم أنه لا يوجد مكان للشائعات أو الصراعات البسيطة، فمكان العمل الإيجابي هو المكان الذي يشعر فيه كل عضو في الفريق بالتقدير والاحترام.

 

4- تمكين وتطوير الآخرين


- يسارع القادة الناجحون لمشاركة المعرفة التي لديهم وفعل كل ما في وسعهم من أجل تطوير الآخرين.

 

- يريد القائد الناجح كذلك تنمية المهارات القيادية والاحترافية لدى أعضاء فريقه.
 

5- تحمل المسؤولية


- العلامة الواضحة التي تدل على وجود قائد جيد تتجسد في الشخص الذي يتحمل المسؤولية في كل مرة.

 

- لا يوجد شيء أسوأ من القائد الذي سيتنحى جانبًا ويسمح لأحد أعضاء فريقه بتحمل اللوم عن موقف أو نتيجة مؤسفة.

 

6- إظهار التعاطف


- يتمتع القائد الناجح بمستوى عالٍ من الذكاء العاطفي، فمن شأن إظهار التعاطف مع الموظفين المساهمة بشكل كبير في تكوين صورة إيجابية عن مكان العمل والرضا عن الوظيفة.

 

- نريد جميعًا أن نشعر بالتفهم من قبل الآخرين، والقائد القوي يدرك ذلك ويتأكد من حدوثه.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق