قبل شراء الأسهم.. هذه الأسئلة الخمسة يجب أن تطرحها على نفسك أولاً

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

إذا كنت تريد البدء في شراء الأسهم في مسعى لاستثمار أموالك فعليك موازنة فرص تحقيق الربح مع إمكانية التعرض للخسارة،

 

ومع اختيارك هذا الاستثمار، لا يجب خوض هذه الخطوة دون طرح بعض التساؤلات على نفسك أولاً؛ لأن المرء ربما لا يكون مستعدًا بالشكل الكافي كما يعتقد.

 

 

وفيما يلي التساؤلات الخمسة التي يحتاج أي شخص للإجابة عنها قبل الاستثمار في سوق الأسهم:

 

الأسئلة

التوضيح

1- هل هناك التزام بسداد ديون؟


- من الطبيعي أن يكون لدى المرء بعض الديون في مرحلة ما والتي يلتزم بسداد أقساطها.


- بعض الديون تكون مرتبطة بغرامات مرتفعة في حال التأخر عن سدادها في المواعيد المحددة أو حدوث مخالفات أخرى.

 

- يمكن أن تكون مثل هذه الديون بمثابة عقبة في طريق المضي قدمًا نحو تأمين رصيد مالي كاف للاستثمار، لذا يجب التأكد من التخلص من الديون قبل التفكير في خطوة الاستثمار.
 

2-  هل تمتلك صندوقًا للطوارئ؟


- هل أنت مستعد لمواجهة نكسة مالية كبيرة؟ إذا – على سبيل المثال - فقدت وظيفتك أو تراكمت بعض الفواتير مستحقة السداد أو كنت بحاجة لتغيير محرك سيارتك.

 

- وهذا هو السبب في أن أي شخص غير مستقل ماليًا يجب أن يكون لديه صندوق طوارئ يكفي لتغطية نفقات المعيشة بما لا يقل عن عدة أشهر قادمة.

 

- ويجب أن يكون الصندوق كافيًا لتغطية جميع الضرورات مثل المأكل والمسكن وخلافه، وإذا لم يكن هذا الصندوق متوفرًا فيجب إنشاء واحد وتجهيزه قبل البدء في تكوين محفظة الأسهم.
 

3- هل تستثمر على المدى الطويل؟


- من المهم كذلك، إذا كنت تستثمر في سوق الأسهم، أن تفعل ذلك على مدى فترة طويلة ربما لمرحلة التقاعد بعد 20 عامًا.

 

- وإذا كنت تخطط للبقاء في سوق الأسهم لمدة لا تقل عن 5 سنوات إن لم يكن 10 أعوام، فلديك فرصة جيدة لتجاوز أي انخفاضات في السوق، حيث إن معظم الموجات التصحيحية والانهيارات لا تدوم طويلاً (رغم أن بعضها يستمر).
 

4- هل تريد أن أكون مستثمرًا نشطًا أم سلبيًا؟


- إذا كنت ترغب في الاستثمار في الأسهم، فإن الشيء الأساسي الذي يجب فهمه هو الفرق بين الاستثمار النشط والاستثمار السلبي.

 

- ويقوم المستثمرون النشطون بالبحث عن الأوراق المالية المختلفة وشرائها وبيعها بشكل متكرر نسبيًا مع مرور الوقت.

 

-  لكن من ناحية أخرى يفضل مؤيدو الاستثمار السلبي استثمارات مثل صناديق المؤشرات ذات الرسوم المنخفضة.
 

5- هل تمتلك توقعات عقلانية؟


- يجب التأكد من وضع توقعات معقولة أو نقيضها عند الاستثمار في الأسهم.

 

- على سبيل المثال، فإن متوسط العائد السنوي لسوق الأسهم  يقترب من 10% على مدى فترات طويلة، لذا فإن توقع زيادة أموالك بنسبة 20% أو 30% كل عام لن يكون أمرا منطقيا.

 

- وبالمثل، لا يسير سوق الأسهم في خط مستقيم، حيث يجب توقع التقلبات والاستعداد للاستفادة منها عن طريق شراء المزيد من الأسهم عندما تكون معروضة للبيع، وفي المقابل أحيانًا تكون الانهيارات مخيفة لكن البيع بدافع الذعر ليس طريقة جيدة لإدارة المحفظة الاستثمارية.
 

 

المصدر: موتلي فول

أخبار ذات صلة

0 تعليق